شبكــة سبهــا المنوعــــة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلي أسرة الشبكـــة
سنتشرف بتسجيلك
شكراً
إدارة الشبكـــة

شبكــة سبهــا المنوعــــة

ஓღஓ شبكــة سبهــا المنوعــــة ஓღஓ
 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» بداية العام الدراسي الجديد
الجمعة 19 أكتوبر - 17:02 من طرف إبراهيم البغدادي

» سامسونج تعلن رسمياً عن هاتف Galaxy A9
الخميس 24 ديسمبر - 14:27 من طرف سيف الله

» إصابات بشرية خطيرة في ‫طرابلس‬ بسبب الألعاب النارية
الخميس 24 ديسمبر - 13:20 من طرف سيف الله

» ‏السجن‬ 5 سنوات لمن يحتفل بعيد ‫‏الميلاد‬ في ‫‏سلطنة‬ ‫بروناي‬
الخميس 24 ديسمبر - 13:12 من طرف سيف الله

» اَمر مركز شرطة سبها يتعرض لتهديد
الخميس 24 ديسمبر - 13:08 من طرف سيف الله

» مجلس الأمن يتبنى الاتفاق السياسي في ‫ليبيا
الخميس 24 ديسمبر - 13:02 من طرف سيف الله

» كوبلر في جلسة مجلس الأمن حول ‫‏ليبيا‬
الخميس 24 ديسمبر - 13:00 من طرف سيف الله

» بياض الثلج
الخميس 24 ديسمبر - 12:43 من طرف إبراهيم البغدادي

»  مبايعة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد وولي ولي العهد
الخميس 24 ديسمبر - 12:35 من طرف إبراهيم البغدادي

» صفة الوضوء + صفة الصلاة + أخطاء شائعة بالصلاة بالصور
الخميس 20 أغسطس - 13:15 من طرف حنان الروح

» انظروا كيف يخاطب الله من يقرأ سورة الفاتحة
الخميس 20 أغسطس - 13:08 من طرف حنان الروح

» حنان الروح من جديد
الخميس 20 أغسطس - 12:52 من طرف حنان الروح

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

.: عدد زوار الشبكة :.


شاطر | 
 

 خطبة عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيم البغدادي
المدير العــام
المدير العــام
avatar

عدد الرسائل : 1829
العمر : 33
إحترام المنتدى :
كيــف تعـــرفت إلينــا : غير ذلك
تاريخ التسجيل : 08/02/2009

مُساهمةموضوع: خطبة عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر   الجمعة 19 أكتوبر - 10:32


الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بتاريخ 5/10/2012م 19 ذو القعدة1433هـ للشيخ إبراهيم البغدادي مسجد عبدالرحمن الغافقي سبها - ليبيا

الخطبــــــــــــــــــــة الأولــــــــــــــــــــــــــــــى:

الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد، أعطى كل شي خلقه ثم هدى، له الحمد في الأولى والآخرة، وله الحكم وإليه ترجعون، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبدالله ورسوله، وصفيه وخليله، وخيرته من خلقه، بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وجاهد في الله حق جهاده، فصلوات الله وسلامه عليه، وعلى آله الطيبين الطاهرين، وعلى أصحابه والتابعين، ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين.

أما بعد :

فاتقوا الله تعالى، وراقبوه في السر والعلن، وقوموا بما أوجب الله عليكم من الطاعات.

أيها المسلمون :

إن المسلم في حياته معرض للهفوات والزلل، يحتاج لمن ينصحه، ويُصلح أمره ، وأعلى الناس قدرا وأرفعهم شرفاً من أصلح نفسه، ثم امتد بإصلاح غيره بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، إذ أنه من أعظم قواعد الإسلام، جعله الله من صفات نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلم، فقال عزوجل: (( يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ ))، وقال جل جلاله: (( كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله )) .
فالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لو بدا في مجتمع، لنمت فيه الآداب والفضائل، واختفت فيه المنكرات والرذائل، وقد مدح الله به المؤمنين، وجعل تركه من أبرز صفات المنافقين، حيث قال تعالى: (( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلوة ويؤتون الزكوة ويطيعون الله ورسوله)) ، وقال تعالى عن المنافقين: (( والمنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف)) ، والتعبد به صدقةٌ بلا مال، يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه مسلم: (( وأمرٌ بالمعروف صدقة، ونهيٌ عن المنكر صدقة)) .
والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أعظم أسباب النصر، والتمكين في الأرض، قال تعالى: (( ولينصرن اللهُ من ينصره إن الله لقوي عزيز الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلوة وآتوا الزكوة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور )) ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أعظم أسباب النجاة من العذاب، حيث قال تعالى عن بني إسراءيلSad( فلما نسوا ما ذكروا به أنجينا الذين ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا بعذابٍ بيسٍ بما كانوا يفسقون)) ، ولكن ما هو المعروف وما هو المنكر.
المعروف عباد الله: هو اسمٌ جامعٌ لكل ما يحبه الله ويرضاه من الإيمان والأعمال الصالحة، وهو كل فعلٍ يُعْرفُ بالعقل وحسّنهُ الشرع، أما المنكر: فهو اسمٌ جامعٌ لكل ما يكرهه الله وينهى عنه، وهو كل فعلٍ استقبحته العقول الصحيحة، وحرمه الشرع وكرهه، ويجب على المسلم أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر كلٌّ حسب استطاعته ومقدرته، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (( من رأى منكم منكراً فليغيره، فإن لم يستطع فبيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان )) ، فدلّ هذا الحديث على أنه يجب على المسلم إنكار المنكر بكل حال، فصاحب البيت مثلاً له سلطةٌ على من في بيته، يستطيع تغيير المنكر الذي يحصل في بيته بيده، قال الله تعالى: ((يَأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ قُواْ أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ)) ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((كلّكُمْ رَاعٍ، وكلكم مسؤولٌ عن رَعِيته)) ، ومن لم تكن له سلطة ولا قدرة على إزالة المنكر بيده، وجب عليه أن ينكره بلسانه، وإن لم يستطع فبقلبه، فإنكار المنكر باليد واللسان يكون بحسب المقدرة، أما الإنكار بالقلب فلا يسقط عن أحد، وهو فرض عين على كل مسلم، وعلى هذا فمن اقتصر على إنكار المنكر بقلبه، وهو قادر عليه بلسانه، فقد ترك الواجب عليه، وكذلك من اقتصر على الإنكار باللسان، وهو قادرٌ على الإنكار باليد، فقد ترك الواجب عليه، ولم يمتثل لأمر النبي صلى الله عليه وسلم.
ولكن أكثر الناس في هذا الزمان، تركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وصار كل واحدٍ منهم يلقي بالمسؤولية على غيره، حتى إن صاحب البيت يرى المنكرات في بيته، ويرى أولاده يتركون الصلاة، ولا يحضرون صلاة الجمعة، ولا حتى صلاة الجماعة، ولا يُنكر عليهم ذلك، ونسِيَ أنه مسؤولٌ أمام الله تعالى.
عباد الله: وقد لعن سبحانه وتعالى بني إسرائيل، بسبب عدم إنكارهم المنكر ، فقال جل جلاله: (( لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَآئِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ كَانُواْ لَا يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ)).
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((إن أول ما دخل النقص على بني إسرائيل، كان الرجل يلقى الرجل فيقول: يا هذا اتق اللّه ودع ما تصنع، فإِنه لا يحل لك، ثم يلقاه من الغد، فلا يمنعه ذلك أن يكون أكيله وشريبه وقعيده، فلما فعلوا ذلك ضرب اللّه قلوب بعضهم ببعضٍ)) ، ثم قال: (( لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَآئِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ )) رواه أبو داوود.
فاتقوا الله عباد الله، وأْمُرُوا بالمعروف، وانْهَوا عن المنكر، كلٌّ في حدود مقدرته، تنجوا من غضب الله وعقابه، قال تعالى: ((كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللهِ
أقول ماتسمعون وأستغفرالله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

الخطبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة الثـــانيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة:

الحمدلله رب العالمين، الرحمن الرحيم، ملك يوم الدين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، رب السموات السبع ورب العرش العظيم، وأشهد أن محمداً عبدالله ورسوله الكريم، الداعي إلى صراطه المستقيم، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه، وسلم تسليماً.
أما بعـــــــــد:

عبـــــــــــــــــاد الله:

وقد يحتج بعض الذين يتركون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في هذا الزمان، بقول الله تعالى: (( يأيها الذين ءامنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم))، ولا حجة لهم في هذه الآية، لأنها تدل على أن من اهتدى لا يضره من ضل، ومن الاهتداء الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بل هما من أعظم أنواع الاهتداء، وتركهما من الضلال، قال أبوبكر الصديق رضي الله عنه: أيها الناس إنكم تقرؤون هذه الآية ((يأيها الذين ءامنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم إلى الله مرجعكم جميعاً فينبئكم بما كنتم تعملون))، وإنكم تضعونها على غير موضعها، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (( إن الناس إذا رأوا المنكر ولا يغيرونه، أوشك أن يعمهم الله بعقابه)) رواه أحمد والترمذي.
فاتقوا الله عباد الله، وقوموا بما أوجب الله عليكم، من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كلٌّ حسب استطاعته، من غير تشهير، وأخلصوا لله في القصد، واهتدوا بهدي الكتاب والسنة، حتى تكونوا من الصالحين المصلحين،
هذا ؛ وصلُّوا وسلوا على خير البرية ، وأزكى البشرية محمد بن عبد الله ، فقد أمركم الله بذلك في قوله: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً)).
اللهم صلِّ وسلِّم على عبدك ورسولك محمد، وارضَ اللهم عن خلفائه الأربعة: أبي بكرٍ، وعمر، وعثمان، وعليٍّ، وعن سائر صحابة نبيك أجمعين، وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، وعنَّا معهم بعفوك وجودك وكرمك يا أرحم الراحمين.
اللهم أعِزَّ الإسلام والمسلمين، وأذل الشرك والمشركين، ودمر أعداء الدين، واجعل هذا البلد آمناً مطمئناً وسائر بلاد المسلمين، اللهم اغفر لنا ولوالدينا ولمن أحسن إلينا، ولمن أسأنا إليه، ولمن سبقنا بالإيمان.
اللهم وفق قيادة البلاد لما فيه خير العباد والبلاد .
اللهم انصر إخواننا في سوريا، اللهم وحِّدْ كلمتهم، اللهم ارحم موتاهم، واشف جرحاهم.
رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ.
عباد الله:
إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ،
اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نِعَمِهِ يزدكم، وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ.

المرجع :: كتاب خطب التوحيد المنبرية للشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله، وكتاب الخطب المنبرية في المناسبات العصرية لصالح الفوزان حفظه الله، وموسوعة الحديث النبوي لأصحاب الكتب الستة
المرفقات
الامر بالمعروف.doc
لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
(43 Ko) عدد مرات التنزيل 0


الله أكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sabha.alafdal.net
 
خطبة عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكــة سبهــا المنوعــــة :: المنتديات الإسلامية :: قسم الخطب المنبرية-
انتقل الى: